انطلاقاً ممّا يمثله ركوب القطار من متعة لا تضاهيها متعة أمام وسائل النقل المختلفة، وتجسيداً لما يرمز إليه بوليفارد من "واحة في قلب المدينة"، تعمل أربع محطات قطار داخلية على مدار الساعة لتقلّ الزوار في عالم الفرح والمرح. بذلك يتمتّع المرء بجولات متواصلة طوال ساعات اليوم، يزور خلالها مختلف أركان الواحة ويعيش تجارب مذهلة، دون الحاجة إلى سيارة أو أي وسيلة نقل أخرى. توت.. توت.. ها هو القطار يطلق صفيره! هيّا بنا!